top of page

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) هو مرض مناعي ذاتي منهك، وغالبًا ما يؤدي إلى إعاقة، وله آثار شخصية واجتماعية واقتصادية مخيفة. على الرغم من أنه أقل شيوعًا من هشاشة العظام، إلا أنه عادة ما يكون أكثر خطورة. يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على الأنسجة الخلالية والأوعية الدموية والغضاريف والعظام والأوتار والأربطة، وكذلك الأغشية الزليلية التي تبطن الأسطح المفصلية. يظهر التهاب المفاصل الروماتويدي بشكل متكرر عند النساء أكثر من الرجال. تكون الإصابة الأكثر شيوعًا بين 20 و 45 عامًا. (ماهان وآخرون)

عند المعاناة من التهاب المفاصل في البداية، يتبعه العديد من حالات الهجوع والتفاقم، على الرغم من أنه في بعض الأشخاص لا يستمر إلا لبضعة أشهر أو سنوات ثم يختفي تمامًا. على الرغم من أن أي مفصل يمكن أن يتأثر في التهاب المفاصل الروماتويدي، فإن الأكثر شيوعًا هو إصابة المفاصل الصغيرة للأطراف، وعادةً ما تكون المفاصل الدانية القريبة في اليدين والقدمين. (ماهان وآخرون)

Artritis reumatoide

الفيزيولوجيا المرضية

التهاب المفاصل الروماتويدي هو اضطراب جهازي، مناعي ذاتي ومزمن، تشارك فيه السيتوكينات وعملية الالتهاب. التهاب المفاصل الروماتويدي له مظاهر مفصلية بسبب الالتهاب المزمن الذي يبدأ في الغشاء الزليلي ويتطور إلى الآفات الناتجة عن الغضروف المفصلي.

على الرغم من أن السبب الدقيق لالتهاب المفاصل الروماتويدي لا يزال غير معروف، فقد تم العثور على جينات معينة مسؤولة. المحفز المحتمل هو عدوى فيروسية أو بكتيرية.

الأعراض

قد تشمل علامات التهاب المفاصل الروماتويدي وأعراضه ما يلي:

• المفاصل المؤلمة والدافئة والمتورمة

• تصلب المفاصل الذي يكون عادة أسوأ في الصباح وبعد الخمول

• التعب والحمى وفقدان الشهية

يميل التهاب المفاصل الروماتويدي في مراحله المبكرة إلى التأثير على أصغر المفاصل أولاً، خاصةً تلك الموجودة في أصابع اليدين والقدمين.

مع تقدم المرض، تنتشر الأعراض غالبًا إلى الرسغين والركبتين والكاحلين والمرفقين والوركين والكتفين. في معظم الحالات، تحدث الأعراض في نفس المفاصل على جانبي الجسم.

يعاني حوالي 40٪ من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي أيضًا من علامات وأعراض لا تشمل المفاصل. تشمل المناطق التي قد تتأثر ما يلي:

• الجلد

• العيون

• الرئتين

• القلب

• الكلى

• الغدد اللعابية

• الأنسجة العصبية

• نخاع العظم

• الأوعية الدموية

يمكن أن تختلف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي في شدتها وقد تأتي وتختفي. فترات نشاط المرض المتزايد، والتي تسمى التوهجات، تتناوب بين فترات الهدوء النسبي، عندما يتلاشى التورم والألم أو يختفيان. بمرور الوقت، يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل الروماتويدي في تشوه المفاصل وخروجها عن مكانها. (مايو كلينيك)

العلاج الطبي

قد يسبق ظهور عامل الروماتويد (RF) أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي. الألم والتصلب والتورم وفقدان الوظيفة وفقر الدم شائع. يحدث الانتفاخ أو التورم بسبب تراكم السائل الزليلي في الغشاء الذي يغطي المفاصل والتهاب الأنسجة المجاورة. يتعرض مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي لخطر متزايد للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بسبب الاستجابة الالتهابي ، وهذا يحدث نتيجة لذلك لأن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية المستخدمة في التهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن تسبب فرط الهوموسستئين في الدم وارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم. لذلك، فإن العلاج الذي يقلل من الالتهاب يفيد كلا الحالتين. (ماهان وآخرون)

العلاج الدوائي

أدوية السيطرة على الألم والالتهابات هي الدعامة الأساسية لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي. عادةً ما تكون مضادات الالتهاب والمسكنات هي خط العلاج الأول، كما يتم وصف الميثوتريكسات (MTX). يعتمد اختيار المجموعة ونوع الدواء بشكل مختلف لكل مريض، لأن كل كائن حي مختلف وبالتالي تختلف الاحتياجات العلاجية. يمكن لجميع الأدوية أن تنتج آثارًا جانبية غذائية. من الممكن أن تؤثر هذه التأثيرات على الاستيعاب والهضم والامتصاص وبالتالي على الحالة التغذوية.

تدابير لمنع الأعراض

• النوم بمعدل 8-10 ساعات ليلاً

• تجنب الأنشطة التي تتطلب مجهودًا بدنيًا، أو تتطلب الوقوف لفترة طويلة أو تتطلب حركات متكررة، خاصة مع اليدين.

• في العمل المنزلي، يجب ألا تحاول استخدام يديك القوة. توجد أدوات يمكن أن تساعد بشكل كبير في الأعمال المنزلية.

• في فترات انخفاض الالتهاب، يوصى بشدة بممارسة بعض التمارين البدنية بشكل منتظم ودون تعب.

  • خلال فترات الراحة، من الضروري اتخاذ وضعية مناسبة، وتجنب ثني المفاصل.

  • استخدام الأحذية المناسبة أمر ضروري.

  • يجب إبقاء المفصل الملتهب في حالة راحة. ومع ذلك، فمن الملائم جدًا أن يكون لديك عضلات جيدة حول المفصل الملتهب، ولكن بدون تحريك المفصل المذكور (تمارين متساوية القياس)

  • استخدام الأجهزة التي تحافظ على الوضع المناسب لأصابع اليدين (الجبائر) للاستخدام الليلي، يمنع حدوث تشوهات مستقبلية.

في مركزنا السريري لـ Alpha Research Institute ، لدينا دراسة سريرية لالتهاب المفاصل الروماتويدي حيث إذا كنت تعاني من هذه الحالة وكنت في منطقة هيوستن، تكساس، يمكنك المشاركة كمتبرع بعينة بيولوجية، وفي هذه الحالة عينة دم. إذا لم يكن لديك استجابة إيجابية للأدوية المضادة لعامل نخر الورم أو الميثوتريكسات؛ من خلال تعاونك، سيكون من الممكن تحسين العلاجات والأدوية المستخدمة حاليًا وحتى تنفيذ علاجات جديدة وأكثر فاعلية. مقابل وقتك ومشاركتك، ستحصل على تعويض اقتصادي قدره 50 دولارًا.

إذا كنت مهتمًا بالمشاركة، فيرجى ملء المعلومات الخاصة بك في الرابط التالي


مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق
bottom of page