top of page

الخرافة مقابل الواقع: ما تحتاج لمعرفته حول التجارب السريرية

تعتبر الدراسات السريرية ضرورية في البحث عن علاجات جديدة، ولا يمكن أن تحدث هذه دون مشاركة متطوعين من مختلف الأعمار والأجناس والأعراق والإثنيات. ومع ذلك، هناك الكثير من الحيرة بشأن هذا الأمر، لذلك نريد توضيح بعض الشكوك المتكررة التي يجب أن تأخذها في الاعتبار عند اتخاذ قرار بالمشاركة:



إذا شاركت في دراسة سريرية، فهل سأتعرض لأدوية خطرة؟


هذا خطأ، هناك اعتقاد خاطئ بأن المتطوعين سيعاملون تجريبياً. يخضع كل دواء لعملية اختبار صارمة، ويراقبها بعناية الفريق الطبي العلمي لضمان سلامة المريض وجميع المتطوعين.

هل يمكن أن تكون التجارب السريرية مؤلمة أو مزعجة؟


عند استخدام الأدوية، هناك دائمًا احتمال حدوث بعض الآثار الجانبية. ومع ذلك، في بداية التجربة السريرية، سيتم إبلاغ المشارك بهذه الآثار السلبية المحتملة حتى يتمكن من تقييم ما إذا كان سيقرر المشاركة أم لا.


هل يمكنني تغيير رأيي بمجرد التسجيل في الدراسة السريرية؟


يسجل المشاركون في التجارب أو الدراسات السريرية طواعية، إذا لم تعد ترغب في الاستمرار في أي وقت لأي سبب من الأسباب، يمكنك المغادرة، حتى لو كنت قد تلقيت العلاج بالفعل.


هل يدفع المشارك مقابل الدراسة السريرية؟

عادة ما يتم تغطية التكاليف والاختبارات في الدراسة السريرية من قبل راعي البحث. ومع ذلك، قد تكون هناك تكاليف لا يغطيها الكفيل، مثل السفر من وإلى المركز الطبي.

من يمنح تمويل الدراسة السريرية؟

يتم تمويل البحث العلمي بشكل أساسي من قبل المنظمات غير الهادفة للربح وصناعة الأدوية والهيئات الحكومية، وكل ذلك بهدف إيجاد حلول علاجية للأمراض التي تصيبنا اليوم.

كما هو موضح أعلاه، فإن صحة المريض وسلامته هي الأولوية القصوى في التجارب السريرية، ومن المهم أن تفهم أن مشاركتك تساهم في العلم، وتساعد الأطفال والبالغين الذين يعانون من ظروف صحية دزن علاج حاليًا. قد تتلقون أيضًا فوائد مالية للمشاركة.

إذا كنت في منطقة هيوستن، يمكنك المشاركة كمتبرع بعينات بيولوجية في إحدى دراساتنا السريرية، قم بزيارة https://www.alpharesearchinst.com/availablestudies وابحث عن أكثرها فائدة لك. مقابل وقتك ومشاركتك، ستحصل على تعويض مالي قدره 50 دولارًا.



١٣ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Комментарии


bottom of page